زيارة الوزيرة الدكتورة سلوى عبدالله

  يوم الأحد 13 -01 - 2019 وفي نهاية القداس الإلهي تكلم صاحب السيادة المتروبوليت دامسكينوس منصور عن معاني عيد الظهور الإلهي وأهميته في حياة الكنيسة. وأشار إلى إعلان الثالوث المقدس لأول مرة بشكلٍ واضحٍ في هذا الحدث. وهذا ما عبر عنه النص الإنجيلي الذي يُقرأ في يوم العيد: "الآب تمثل بالصوت الآتي من السماء والابن المعتمد في مياه الأردن والروح الذي ظهر بشكل حمامةٍ حلاً عليه" والثالوث الأقدس هو أساس إيماننا المسيحي. وأضاف سيادته بأن المعمودية هي بدء حياةٍ جديدةٍ وخليقةٍ جديدةٍ، ومن ثم أتى إلى المعنى الذي تحمله معمودية المؤمن والتي تعبر عن موته مع المسيح وقيامته معه كما عبرعن ذلك بولس الرسول في رسالته إلى أهل رومية.

press to zoom

press to zoom

press to zoom

press to zoom
1/3

press to zoom

press to zoom