الذكرى الأربعين لتغييب الإمام موسى الصدر 01\09\2018

press to zoom

press to zoom

press to zoom

press to zoom
1/8

بمناسبة الذكرى الأربعين لتغييب الإمام السيد موسى الصدر، دعي سيادة راعي الأبرشية المتروبوليت دامسكينوس منصور لإلقاء كلمة في الحسينية في هذه المناسبة.

وقد لبى سيادته الدعوة وألقى كلمةً عبر فيها عن أفكار ومواقف السيد موسى الصدر وركز على دوره الفعَّال في الحوار الإسلامي المسيحي والاهتمام بالإنسان بالمطلق.

وتطرق سيادته إلى موضوع تغييب المطرانين بولس يازجي ويوحنا إبراهيم ومشيراً إلى أن يد الشر تسعى لتغييب كل متنوِّرِ يعمل لخدمة الإنسان.

وقد لاقت كلمة سيادته الترحيب والتقدير من جميع الحاضرين.